التقنية المالية FinTech

لاهنت تدشن عهداً جديداً وتتحول إلى شركة مساهمة

أعلنت “لاهنت”، الشركة الواعدة والمبتكرة في مجال التقنية والخدمات الرقمية، ومقرها المملكة العربية السعودية، عن تحولها الرسمي إلى شركة مساهمة، في خطوة تعكس طموحها لتوسيع نطاق عملياتها وتعزيز حضورها في السوق.

يمثّل هذا التطور نقطة تحول في مسيرة “لاهنت” نحو تحقيق رؤيتها في أتمتة تجربة المستخدم داخل المواقع المختلفة وتسهيل الخدمات الحكومية والعامة.

تحت إشراف الفريق القيادي الذي يضم محمد إبراهيم، الرئيس التنفيذي، وأحمد صابر الرئيس التقني، زياد السليس الرئيس التنظيمي، وخالد السلمي الرئيس الاستراتيجي، تستعد “لاهنت” لإطلاق نسختها التجريبية رسميًا في الربع الثاني من هذا العام.

تلتزم “لاهنت” ملتزمة بتوفير تجربة مستخدم متميزة وفعالة من خلال عدة قنوات للخدمة، وتشمل الموقع الإلكتروني، التطبيقات والواتساب.

في هذا السياق، أوضح محمد إبراهيم، الرئيس التنفيذي لـشركة “لاهنت”، أن رحلة المستخدم مع الشركة تبدأ بالتفاعل مع احدى قنوات الخدمة التابعة لـشركة “لاهنت”، حيث يطلب المستخدم الخدمة المراد تنفيذها ثم يحدد موعد تنفيذ الخدمة من جدول الحجوزات.

وعند حلول موعد الخدمة، يقدم أحد منسوبي الشركة الخدمة عبر نظام مشاركة الشاشة والمؤتمر الصوتي، ما يتيح التفاعل الفعال بين المستخدم و”لاهنت” من خلال متابعة تنفيذ الخدمة عن بُعد بالوقت الحقيقي. بالتوازي، تعمل “لاهنت” على تطوير أنظمة ذكية لفهم سلوك مقدم الخدمات وأتمتة الخدمات تباعًا، حيث من المقرر إطلاق أول خدمة مؤتمتة بالكامل في الربع الثالث من عام 2024.

جدير بالذكر أن “لاهنت” قد أغلقت بنجاح جولة استثمارية لمرحلة ما قبل البذرة بمبلغ 1.2 مليون ريال بناءً على تقييم أولي 10 مليون ريال في مطلع عام 2024، مما يعكس الثقة الكبيرة من المستثمرين في إمكانات الشركة ومستقبلها الواعد.

ويعدّ هذا الإنجاز دليلاً على القدرة الفائقة للفريق القيادي وتأكيدًا على التزامهم بإحداث تغيير جوهري في سوق الخدمات العامة بالمملكة العربية السعودية.

تبشّر هذه الجهود المتواصلة والتطوير المستمر بثورة تقنية وشيكة في قطاع الخدمات الحكومية والعامة، مما يعد بتحقيق نقلة نوعية في كيفية تفاعل المستخدمين مع هذه الخدمات وإدارتها، مؤكدةً على دور “لاهنت” كرائدة في هذا المجال الحيوي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى