خدمات التوصيل

إندرايف تطلق حملة دوائر الخير بالتعاون مع بنك الطعام المصرى لـ إطعام 250 ألف فرد

أطلقت شركة ” إندرايف “، المنصة العالمية للخدمات الحضرية والتنقل، بالتعاون مع بنك الطعام المصري وتحت إشراف وزارة التضامن الاجتماعي، حملة تبرعات تحت عنوان “دوائر الخير” بهدف تحمل المسؤولية المجتمعية وتوفير صناديق غذائية لـ 250 ألف فرد في 12 محافظة خلال شهر رمضان المبارك.

تتعاون ” إندرايف ” مع بنك الطعام المصري لتوفير 35 ألف صندوق غذائي من عائدات الرحلات، حيث يتم تصنيف كل رحلة كـ “دائرة من دوائر الخير”.

تهدف ” إندرايف ” إلى تحقيق عدد يقدر بـ 120 مليون دائرة خير خلال شهر رمضان، بهدف مساعدة الأسر المحتاجة في ظل الظروف الاقتصادية الراهنة.

وتحتوي كل صندوق غذائي على مواد غذائية أساسية مثل السكر، والأرز، والمكرونة، والفول، والدقيق، واللوبيا، والبلح، والزيت، والصلصة، والشاي، والجبن، والملح، مما يلبي احتياجات وجبات الإفطار والسحور خلال شهر رمضان.

صرح مينا عماد، مدير التسويق في الشرق الأوسط بشركة “أندرايف”، بأنهم يهدفون إلى تقديم الخدمات المجتمعية في الأسواق التي يعملون بها، مشيرًا إلى أن مصر تُعتبر سوقًا مؤثرًا وفعالًا بالنسبة للشركة، وأن المبادرات الخيرية تعد واحدة من أهم أهدافهم في السوق المصري لتلبية احتياجات المجتمع، وليس فقط من خلال توفير خدمات النقل الذكي والتوصيل، وإنما أيضًا من خلال مساعدة الأسر المحتاجة لقضاء شهر رمضان بأفضل ظروف معيشية.

وأضاف مينا خلال المؤتمر الصحفي أنهم يشجعون جميع مستخدميهم على زيادة عدد الرحلات خلال شهر رمضان ليكونوا جزءًا من دوائر الخير، مشيرًا إلى أن كلما زادت الدوائر وتوسعت، كلما ساهمت في توفير المزيد من المواد الغذائية وتحقيق أهداف المبادرة. وأكدت “أندرايف” استمرار جهودها في التعاون مع مؤسسات خيرية مهمة مثل بنك الطعام المصري لمساعدة المصريين، سواء في مجال النقل الذكي أو الخدمات المجتمعية.

من جانبه، عبّر محسن سرحان، الرئيس التنفيذي لبنك الطعام المصري، عن بالتعاون مع ” إندرايف “، معتبرًا ذلك توسيعًا لدائرة شركاء النجاح للبنك، وهو ما يساهم في زيادة عدد الأسر المستحقة للاستفادة من برامج الإطعام المختلفة.

أشار إلى أن الاعتماد على منصة “إندرايف ” يضمن الوصول إلى المزيد من المستفيدين في جميع أنحاء مصر لضمان الأمن الغذائي للجميع والاحتفال بشهر رمضان في تلك المنازل التي تحتاج إلى الدعم والرعاية.

يعتبر شهر رمضان بالنسبة لبنك الطعام المصري من أهم وأكثر الفترات نشاطًا خلال العام، حيث يسعى لتحقيق النفع العام والريادة في توفير الغذاء الضروري للمستحقين، ويعتمد على تكثيف الشراكات للوصول إلى جميع المستحقين في جميع أنحاء الجمهورية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى