الشركات الناشئةمستثمرين ملائكيين

سبير تغلق جولة تمويل بقيمة 3 ملايين دولار لتوسيع خدمات البنك المفتوح في الشرق الأوسط

أعلنت شركة “سبير”، الرائدة في تقديم خدمات البنك المفتوح، اليوم عن إغلاق جولة تمويل بقيمة 3 ملايين دولار بقيادة “فيجن فينتشرز” ومشاركة من “واعد فينتشرز”، “سيدرا فينتشرز”، والشركة العالمية للاستثمار “500 جلوبال”، ومستثمرين ملائكيين بارزين.

تأسست “سبير” على يد دلال الريس وسوراب شاه. وتعمل في السعودية، الكويت، والبحرين، وتركز على تقديم حلول متطورة للبنك المفتوح للشركات. سيساعد البنك المفتوح على فتح الابتكارات في المؤسسات المالية بالمنطقة ويجعل توفر الحلول والخدمات المالية أسهل وأسرع من أي وقت مضى.

علق قيس العيسى، الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي في “فيجن فينتشرز” قائلا: “نحن نختار استثماراتنا في الشركات الناشئة التكنولوجية بعناية. وتبرز ‘سبير’ كمزيج فريد يتكون من خبرة الفريق المتميزة مع فرصة سوقية ضخمة في المنطقة. نحن متحمسون لدعم مثل هذه الفرق لبناء الجيل القادم من الابتكار في خدمات البنية التحتية للتكنولوجيا المالية مثل البنك المفتوح”.

كما قال محمد زيشان، المدير الاستثماري في “واعد فينتشرز”. “كان البنك المفتوح هو العمود الفقري للابتكار المالي، ومع توقع أن يتجاوز السوق العالمي 43 مليار دولار بحلول عام 2026، تتمتع ‘سبير’ بموقع جيد لتوسيع ثورة البنك المفتوح في الشرق الأوسط”،

مع تسارع سوق البنك المفتوح العالمي، بمعدل نمو سنوي مركب يبلغ 24.4٪، تظهر منطقة الشرق الأوسط، مدعومة بمشهد تنظيمي متطور وتصاعد عدد الشركات المالية التكنولوجية. وضعت البنوك المركزية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إطارات عمل أو أعلنت عن خطط للتقدم في مجال البنك المفتوح، بهدف تعزيز المنافسة وتحسين تجارب العملاء. يتعزز ذلك أيضًا بعدد متزايد من الشركات المالية التكنولوجية واتجاه نحو التحول الرقمي عبر الصناعات، مما يشير إلى إمكانية كبيرة لنمو البنك المفتوح في المنطقة.

جولة تمويل “سبير” هي شهادة على نجاحها المبكر والإمكانات للبنك المفتوح لتمكين المستهلكين والشركات من التحكم بشكل أكبر في بياناتهم المالية. “البنك المفتوح ليس فقط عن التقدم التكنولوجي؛ إنه يتعلق بتعزيز نظام مالي آمن ومتاح وتعاوني. هذا النهج يجمع بين البنوك والشركات والمستهلكين، معززًا كيفية اتصالهم وتعاملاتهم، وفي النهاية يرفع من خدمات القطاع المالي في المنطقة”، ذكرت دلال الريس، الشريكة المؤسسة والرئيس التنفيذي لـ”سبير”.

أضاف سوراب شاه، الشريك المؤسس والمدير التنفيذي للعمليات في “سبير”. سيتم تخصيص الأموال بشكل رئيسي لتوظيف المواهب والتسويق والعمليات في المملكة العربية السعودية. “الاعتقاد بأن فريق عمل صغير يمكن أن ينفذ بكفاءة ويحقق تطلعات كبيرة هو في صميم فلسفة ‘سبير’. تمكننا هذه الجولة التمويلية من بناء قدراتنا لدفع جدول أعمال البنك المفتوح قدمًا في المنطقة”،

كما صرح حسن زينال، المستثمر المؤسس. “شراكتي مع دلال وسوراب هي تصويت بالثقة في قيادتهما ورؤيتهما. أنا واثق من أن ‘سبير’ ستكون لاعبًا رئيسيًا في تحويل المشهد المالي التكنولوجي في منطقة الشرق الأوسط”،

اليوم، تخدم “سبير” قائمة من الشركات المبتكرة في المملكة العربية السعودية، بما في ذلك الجهات المقرضة التقليدية الرائدة، الشركات المالية التكنولوجية لشراء الآن والدفع لاحقًا، والأسواق المالية الإلكترونية. مع نمو منظومة البنك المفتوح وخطط لتوسيع عروضها وبصمتها، ستكون “سبير” لاعبًا رائدًا في بناء البنية التحتية الحاسمة لثورة الشركات المالية التكنولوجية في المنطقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى