دول الخليجالشركات الناشئة

شركة Flow48 تحصل على تمويل بقيمة 25 مليون دولار في جولة تمويل قبل السلسلة A

كشفت “فلو 48″، وهي شركة ناشئة في مجال التكنولوجيا المالية مقرها الإمارات،عن حصولها على تمويل مبدئي بقيمة 25 مليون دولار في مرحلة ما قبل السلسلة الأولى من التمويل، مما يشكل قفزة كبيرة في رسالتها لتحديث قروض الشركات الصغيرة والمتوسطة. يتألف الاستثمار من مزيج من الأسهم والديون ويشمل مستثمرين بارزين مثل سبيد إنفست، ودافني، و212، وصندوق مؤسسي البلوكتشين، وشركة Unpopular Ventures، وEndeavor Catalyst، وTLG، بالإضافة إلى مستثمرين ملاك منهم سكوت سانديل من NEA.

أكد إنريكي مارتينيز هاوسمان، الشريك في سبيد إنفست، أهمية “فلو 48” في نمو الشركات الصغيرة والمتوسطة داخل المشهد الاقتصادي الإقليمي.

تأسست “فلو 48” على يد إدريس الرفاعي، حيث تعالج التحديات المتعلقة برأس المال العامل للشركات الصغيرة والمتوسطة من خلال منصة متقدمة. تُدمج وظيفتها في الوقت الحقيقي بسلاسة مع مزودي نظم تخطيط موارد المؤسسات الرئيسية وبوابات الدفع ومنصات التجارة الإلكترونية. ومن خلال تحسين محرك المخاطر الخاص بها واستخدام مصادر بيانات متنوعة، تقدم “فلو 48” عملية تقييم ائتمان أكثر دقة وكفاءة، مما يضع معايير جديدة في مجال قروض الشركات الصغيرة والمتوسطة.

تكمن جوانب مميزة في نموذج “فلو 48” في التزامها بمبادئ ESG، مما يتضمن تمكين الفئات غير الممثلة في قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة. تولي الأولوية لتمويل الشركات الصغيرة والمتوسطة التي يمتلكها الأقليات والنساء تُعتبر خطوة هامة نحو تعزيز التوازن والتنوع في مشهد الأعمال. يسلط الرفاعي الضوء على دورهم الحاسم في سد الفجوة التمويلية، خصوصاً بالنسبة لشركات النساء والأقليات، مما يسهم في خلق بيئة اقتصادية أكثر عدالة.

تتعامل “فلو 48” وفقًا لمهمتها الأوسع مع الشركات الصغيرة والمتوسطة التي تدفع بالتأثير البيئي الإيجابي. يشمل ذلك دعم قطاعات الطاقة الخضراء والمشاريع التي تدمج الممارسات المستدامة في نماذجها. كما يفتخر عملاؤهم بوجود العديد من الشركات التي تقودها النساء والأقليات.

متطلعة إلى التوسع، تُغامر “فلو 48” بحذر في جنوب أفريقيا، مجذوبة بسوق القروض القوية للشركات الصغيرة والمتوسطة والبيئة الإيكولوجية المتقدمة في مجال التكنولوجيا المالية. يتماشى هذا التحرك مع التزام الشركة بحلول التمويل في الوقت الحقيقي التي تعتمد على البيانات، لتمكين الشركات الصغيرة والمتوسطة في الأسواق الناشئة على مستوى العالم.

في إطار التوسع، شدد شبير فاسرام من دافني على التأثير الثوري للنهج الذي تتبعه “فلو 48” في الأسواق الناشئة، مؤكدًا أهمية النهج القائم على البيانات في المناطق التي تفتقر إلى الوصول إلى التمويل.

وأشاد نومان نومان، الشريك المؤسس في 212، بالنهج الابتكاري والفريق في “فلو 48″، مما يتوافق تمامًا مع قيمهم. وعبر عن حماسه للانضمام إلى التحالف الذي يقوده “فلو 48”.

يُسلط الشركاء الاستثماريين الضوء على نجاح تمويل “فلو 48” الأخير وخطط التوسع التي تؤكد التفاني في إعادة تعريف القروض الشركاتية إلى الشركات الصغيرة والمتوسطة، مع التركيز القوي على مبادئ ESG. وتهدف “فلو 48” إلى الاستفادة من الفرص الناشئة في ساحة الخدمات المالية على المستوى العالمي، بهدف دفع التغيير الفعّال للشركات الصغيرة والمتوسطة في جميع أنحاء العالم.

أشار آلان تايلور، الشريك الإداري في Endeavor Catalyst، إلى دعمهم لرواد التكنولوجيا مثل إدريس الرفاعي واستثمارهم في “فلو 48″، مما يفتح الوصول إلى رؤوس الأموال لملايين الشركات الصغيرة والمتوسطة في المنطقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى

قم بالتسجيل فى نشرتنا البريدية

ابق على اطّلاع دائم بكل جديد في عالم ريادة الأعمال