الشركات الناشئة

مُسجّل تنطلق لإحداث ثورة في عالم البودكاست

أطلقت مُسجّل منصتها الرائدة التي تعمل بالذكاء الاصطناعي، والتي ستحدث ثورة في صناعة البودكاست. من خلال تسهيل عملية صناعة البودكاست وتوزيعه، حيث وتوفر مُسجّل لصناع المحتوى أدوات وموارد سهلة الاستخدام لإنتاج بودكاست عالي الجودة بخطوات بسيطة وسهلة ودون الحاجة لأي خبرة تقنية في هندسة الصوت وباستخدام الذكاء الاصطناعي. 

انطلاقًا من رؤية الرئيس التنفيذي محمد العموش، تهدف مُسجّل إلى تمكين المستخدمين من جميع الخلفيات لمشاركة قصصهم وأفكارهم ووجهات نظرهم مع العالم. وتعليقًا على الإطلاق، قال العموش: “نحن نؤمن بأن كل شخص لديه صوت يستحق الاستماع إليه، ومُسجّل تلتزم بتعزيز الأصوات المتنوعة وتعزيز المحتوى الهادف من خلال قوة البودكاست”.

ترتكز مُسجّل على تقنيات الذكاء الاصطناعي لتبسيط عملية صناعة البودكاست، وتقدم ميزات مثل تسجيل الصوت، تحسين جودة الصوت، وأدوات تحرير الصوت كإضافة الموسيقى والمؤثرات الصوتية. ومن خلال إزالة العوائق التقنية وتبسيط سير عمل الإنتاج، تتيح منصة مسجل لصناع المحتوى التركيز على سرد القصص والإبداع، مما يؤدي إلى إنشاء برامج بودكاست جذابة ومؤثرة بكل سهولة. 

وبالإضافة إلى مجموعتها القوية من أدوات البث، توفر مُسجّل دعمًا شاملاً وموارد لتحقيق الدخل لمستخدميها، من خلال منصة إعلانات تقوم ببنائها ليتمكن صناع البودكاست على تحقيق إيرادات مقابل نشرهم لبرامجهم. 

مع استمرار صناعة البودكاست في تحقيق النمو والتنوع السريع، فإن مُسجّل مستعدة لقيادة الطريق من خلال نهجها المبتكر لتسهيل عملية صنع البودكاست للمستخدمين وصناع المحتوى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى