فعاليات

فلك للأعمال والاستثمار وبنك ستاندرد تشارترد السعودية يعلنان عن تخريج الدفعة الثانية من برنامج “المرأة والتكنولوجيا”

احتفال بنجاح رائدات الأعمال في قطاع التكنولوجيا: قفزة مذهلة نحو التنويع الاقتصادي والابتكار العالمي

الرياض، المملكة العربية السعودية – مارس 2024: احتفلت فلك للأعمال والاستثمار، وبنك ستاندرد تشارترد السعودية، بتخريج الدفعة الثانية من برنامج “المرأة والتكنولوجيا”. وقد أتمت هذا العام تسع رائدات أعمال في قطاع التكنولوجيا برنامج مسرعة أعمال مدته 8 أسابيع، وحصلت المتسابقات الفائزات بالمراكز الثلاثة الأولى على جوائز دعم نقدية غير مقترنة بتملك الأسهم بقيمة 50 ألف دولار أمريكي، مما يسلط الضوء على الالتزام بدعم رائدات الأعمال النساء في قطاع التكنولوجيا في المنطقة.

برنامج “المرأة والتكنولوجيا” الذي أطلقه بنك ستاندرد تشارترد هو مبادرة عالمية تهدف إلى مساعدة شركات الأعمال الرقمية التي تقودها أو تمتلكها النساء. قدم فريق ستاندرد تشارترد خبرته في الخدمات المالية والمصرفية للشركات الناشئة، بينما وظفت شركة فلك خبرتها في تحديد ورعاية الشركات في مراحل النمو الأولى. ومن خلال الجمع بين شبكة فلك الواسعة من المستثمرين والمدربين والخبراء، وحضور بنك ستاندرد تشارترد العالمي عبر أكثر من 52 دولة، تهدف الشراكة إلى تعزيز الابتكار والنمو لرائدات الأعمال.

تضمنت لجنة التحكيم شخصيات متميزة في مقدمة الابتكار والقيادة في مجتمعي الأعمال والتكنولوجيا، من بينهم مازن بنيان، الرئيس التنفيذي لبنك ستاندرد تشارترد في المملكة العربية السعودية، وأمل دوخان، الشريك العام لشركة 500 Global في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وبسمة السندي، الشريك الإداري في شركة Impact46، وندى الجفري، رئيسة قسم المخاطر في بنك ستاندرد تشارترد السعودية، وحسين العطار، الرئيس التنفيذي لشركة TechInvest. كما تضمنت لجنة التحكيم مشاركة نائب محافظ الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة “منشآت” لريادة الأعمال الأستاذ سعود السبهان، كمتحدث وضيف شرف.

وفي هذه المناسبة، قالت أضوى الدخيل، الرئيس التنفيذي لشركة فلك للأعمال والاستثمار: ” أبرز برنامج “المرأة والتكنولوجيا” هذا العام مجدداً الإمكانات والقيادة المذهلة للنساء السعوديات ونظيراتهن العالميات في قيادة التحول الرقمي. يمتد هدفنا إلى ما هو أبعد من تعزيز النظام البيئي التقني الحيوي في المملكة العربية السعودية؛ حيث إنه يتعلق بإلقاء الضوء على الدور المتزايد التي تلعبه النساء وتأثيرهن على هذا القطاع.”

وأضافت:” تجسد هذه المجموعة من رائدات الأعمال الديناميكيات الدور الحاسم الذي تلعبه النساء كمبتكرات وقائدات في مجال التكنولوجيا، والإمكانات المذهلة لمساهمات النساء في هذا النظام البيئي التكنولوجي الناشئ في المملكة العربية السعودية. إن مساهماتهن لا تشكّل الحاضر فقط، بل تمهد الطريق أيضًا لمستقبل تكون فيه الشركات الناشئة التقنية التي تقودها النساء في قلب التقدم التكنولوجي العالمي. ومن خلال شراكتنا مع بنك ستاندرد تشارترد، نحن لا نحتفل فقط بإنجازات هؤلاء النساء، بل نعزز كذلك من التزامنا المشترك بتنمية صناعة التكنولوجيا المتنوعة والشاملة.”

وشاركت في هذه الدورة مجموعة من أبرز الشركات الناشئة المتميزة، من بينها؛ تطبيق تركيز “Tarkeez”، وهو تطبيق ذكاء اصطناعي لإدارة الإنتاجية والوقت، وشركة ردود “Rodud” وهي تقنية لوجستية تستخدم البيانات لتعزيز الكفاءة واتخاذ القرارات والتواصل، و“ShopIT”، وهي منصة تسوق عبر الإنترنت متخصصة بخدمة التسوق بالنيابة عن الغير،؛ و أفصح “Afsih”، وهي شركة مهتمة بتوفير  حلول التواصل التعويضي المعزز/البديل، و “Crew KSA”، وهي منصة توظيف للمواهب السعودية، و فينكارت “FinCart”، وهي منصة تربط بين تجار التجزئة مع شركات الشحن؛ و “AVA”، وهي منصة تجارة إلكترونية متعددة المتاجر في قطاع الضيافة؛ و “360Moms”، وهو روبوت دردشة ذكاء اصطناعي للصحة وتربية الأطفال؛ و “Rafah AI”، وهو روبوت دردشة ذكاء اصطناعي متخصص بدعم الصحة النفسية.

وقالت رائدة الأعمال نورة الغصن، الرئيس التنفيذي والشريك المؤسس لشركة أفصح “Afsih”، التي حصلت شركتها على المركز الأول لهذا العام:” يعد هذا الإنجاز غير واقعي بالنسبة إلي، حيث إنه يغمرني بالتواضع والفخر الشديد لما تحقق بحصولي على المركز الأول من ضمن جميع رياديات الأعمال الثمانية المشاركات في المبادرة. كان البرنامج مليئًا بالمعرفة المشتركة والدعم المتبادل، الأمر الذي أبرز النسيج الاجتماعي النابض بالحياة والفريد لمبادرة هذا العام، وهو ما يُمثل المجتمع. كانت توجيهات أضوى (الرئيس التنفيذي لشركة فلك للأعمال والاستثمار) مفيدة لنا، حيث أثرت طريقنا برؤى لا تقدر بثمن. أتقدم بالشكر الجزيل لفريقي على التفاني والعمل الجاد الذي قاموا به، حيث إن إنجازنا هذا يعد شهادة على التزامهم. ثم أنني لا يسعني إلّا أن أتقدم بكامل الامتنان لبنك ستاندرد تشارترد ومركز فلك للاستثمار لقيادتهم لهذه المبادرة، حيث إن دعمهم المتواصل كان بمكانة الأمر الحاسم لنمونا ونجاحنا طوال هذه الرحلة. وبفضل هذا الجائزة، فإن انتقالنا إلى المستوى التالي سيكون بلا أي شك على نحو أسرع”.

من جهته، قال مازن بنيان، الرئيس التنفيذي لبنك ستاندرد تشارترد في المملكة العربية السعودية:” نود أن نهنئ جميع المشاركات، ولا سيما الفائزات في السنة الثانية من برنامج “المرأة والتكنولوجيا” التابع لبنك ستاندرد تشارترد في السعودية. تدعم حاضنات ستاندرد تشارترد للنساء في التكنولوجيا فرق ريادة الأعمال التي تقودها النساء من خلال التدريب على إدارة الأعمال والتوجيه والتمويل الأولي. إن زيادة تنويع الدخل والموارد بعيدًا عن النفط، والطلب المتزايد على الخدمات الرقمية، والنماذج الصديقة للأعمال هي بعض الدوافع الرئيسية التي تؤدي إلى زيادة نشاط ريادة الأعمال في المملكة. نحن فخورون بالتعاون مع مسرع فلك للأعمال والاستثمار وتقديم برنامج “المرأة والتكنولوجيا” إلى المملكة. كما يجدر الإشارة إلى أن روح التنوع وريادة الأعمال هي القيم التي نحتفل بها في بنك ستاندرد تشارترد، ونأمل أنه من خلال تقديم الدعم والتوجيه في المراحل المبكرة، يمكننا مساعدة النساء على النجاح، وأن يصبحن قادة في خلق فرص العمل”.

وأضاف:” نحن على ثقة من أنه، ومن خلال العمل مع شركائنا الاستراتيجيين، سنكون قادرين على إطلاق العنان لإمكانات كبيرة، من خلال خلق بيئة داعمة للمبادرات النسائية الطموحة. “

تعكس مبادرة “المرأة والتكنولوجيا” التابعة لبنك ستاندرد تشارترد التفاني الذي تبديه المملكة العربية السعودية في تمكين رائدات الأعمال وتزويدهن بالأدوات اللازمة للنجاح. تظل المملكة العربية السعودية ملتزمة بتطوير نظامها البيئي التكنولوجي، الذي يعد جزءًا أساسيًا من استراتيجيتها الاقتصادية “رؤية 2030” للتخلص من الاعتماد على النفط. ومنذ إطلاقها في شهر أكتوبر عام 2014، وسّعت حاضنات “المرأة والتكنولوجيا” من بنك ستاندرد تشارترد نطاق عملها لتصل إلى عشر دول حول العالم، حيث عملت على تقديم الموارد الشاملة والإرشادات للنساء المشاركات في البرنامج في هذه الدول. أطلقت المملكة العربية السعودية الدفعة الأولى من برنامج “المرأة والتكنولوجيا” في نوفمبر 2022، ونحن فخورون بمواصلة هذا التقليد من خلال الاحتفال بحفلات تخريج المجموعة الثانية هذا العام.

وخلال الفترة القادمة، ستحتضن المملكة انطلاقة الدورة الثالثة من أحداث مؤتمر LEAP 2024، الذي يعد الحدث التقني الرئيسي في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. تتمحور مشاركة فلك للأعمال والاستثمار في المؤتمر حول التقنيات المستقبلية، وريادة الأعمال الرقمية، وشركات التكنولوجيا الناشئة، حيث تهدف إلى الاستفادة من المكانة الريادية للمملكة العربية السعودية في السوق الرقمي الإقليمي لعرض وتعزيز فرص الاستثمار والتنمية.

أُطلق برنامج “المرأة والتكنولوجيا” لأول مرة في أكتوبر عام 2014، من قبل ستاندرد تشارترد أمريكا كمشروع مجتمعي محلي. ومنذ عام 2014، نمى البرنامج المخصص لدعم الشركات الناشئة التي تقودها النساء عبر 9 أسواق في منطقة إفريقيا والشرق الأوسط، تتضمن: في البحرين (2020)، غانا (2020)، كينيا (2017)، نيجيريا (2019)، باكستان (2019)، المملكة العربية السعودية (2022)، الإمارات العربية المتحدة (2019)، جنوب إفريقيا (2023) وزامبيا (2020). كما وصل البرنامج وشاركت فيه 1,712 امرأة حتى تاريخه، بالإضافة مشاركة 339 شركة، و61 مشروعًا. وأُنشئ أكثر من 1,184 فرصة عمل من خلال برنامج “المرأة والتكنولوجيا”.

ترقبوا الإعلانات القادمة لمشروع الابتكار المستدام الذي ستطلقه فلك للأعمال والاستثمار قريبًا على @falakhub عبر منصات التواصل الاجتماعي. للمزيد من المعلومات حول فلك للأعمال والاستثمار وبرامجها وبرنامج “المرأة والتكنولوجيا” التابع لبنك ستاندرد تشارترد، يمكنكم التواصل عبر البريد الإلكتروني partnerships@falak.sa أو comms@falak.sa.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى