دول الخليجالمنظومة الريادية

غرفة تجارة وصناعة أبوظبي تُطلق مجموعة العمل للشركات الناشئة والمشاريع الصغيرة والمتوسطة

أعلنت غرفة تجارة وصناعة أبوظبي (ADCCI) عن إنشاء مجموعة عمل مخصصة للشركات الناشئة والمشاريع الصغيرة والمتوسطة (SMEs)، التي ستمثل مصالح الشركات الناشئة والمشاريع الصغيرة والمتوسطة المسجلة في أبوظبي. تهدف هذه الخطوة الاستراتيجية إلى تحقيق رؤية غرفة أبوظبي لجعل الإمارة الخيار الأول للقيام بالأعمال التجارية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (MENA) بحلول عام 2025.

ستعمل مجموعة العمل للشركات الناشئة والمشاريع الصغيرة تحت مظلة ADCCI وستكون مكرسة لتمكين الأعمال التجارية وزيادة دورها في التنمية الاقتصادية لأبوظبي. من خلال شراكتها مع الجهات الحكومية والقطاع الخاص، تهدف المجموعة العمل إلى إيجاد حلول للتحديات التي تواجه شركات هذا القطاع، وتعزيز الابتكار، ودفع التنوع الاقتصادي، مما يضمن النمو والتطور المستداميين.

تسعى المجموعة العمل إلى إقامة بيئة تجارية تدعم نمو وتطوير الشركات في هذا القطاع، مع مراعاة دورها في توفير فرص عمل لأكثر من 46% من قوة العمل في الإمارة، وبمساهمتها بنسبة 42.8% من الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي لأبوظبي. ستركز جهود المجموعة على متابعة احتياجات ومتطلبات الشركات الناشئة والمشاريع الصغيرة والمتوسطة، ومساعدتها على التكيف مع ديناميات السوق وتعزيز دورها كركيزة أساسية لبناء اقتصاد متنوع ومستدام.

قال معالي فؤاد درويش، عضو مجلس ADCCI ورئيس مجموعة العمل للشركات الناشئة والمشاريع الصغيرة والمتوسطة: “ستتولى مجموعة العمل للشركات الناشئة والمشاريع الصغيرة والمتوسطة مسؤولية تطوير الخطط واقتراح السياسات، التي ستجذب بسلاسة ممثلي هذه الشركات لدخول القطاعات الواعدة، خاصة القطاعات التكنولوجية الحديثة التي تشهد تقدمًا محليًا وعالميًا كبيرًا. بالإضافة إلى ذلك، ستقود المجموعة العمل العديد من البرامج والمبادرات والأنشطة المصممة لتزويد الشركات الناشئة والمشاريع الصغيرة والمتوسطة بالإرشاد والمهارات اللازمة، وتنسيق مع مختلف الأطراف لتوفير منصة تعزز التعاون وتبادل الخبرات والأفكار والفرص التي تدعم نمو الشركات الناشئة والمشاريع الصغيرة والمتوسطة”.

وقال معالي أحمد خليفة القبيسي، الرئيس التنفيذي لغرفة أبوظبي للتجارة والصناعة: “إن إنشاء مجموعة العمل للشركات الناشئة والمشاريع الصغيرة والمتوسطة يمثل خطوة هامة نحو تعزيز المسار النموذجي لهذا القطاع الحيوي. خلال السنوات الماضية، شهد هذا القطاع قفزة نوعية يرجع الفضل فيها إلى الجهود المشتركة لغرفة أبوظبي للتجارة والصناعة والجهات الحكومية في الإمارة، بما في ذلك تهيئة بيئة مواتية لنمو هذه المشاريع. تهدف مثل هذه المبادرات إلى تسريع دورها كمساهمين رئيسيين في التقدم الاقتصادي، مما يتماشى مع رؤية أبوظبي والأهداف الموضوعة للخمسين عاماً القادمة”.

“ستوفر مجموعة العمل للشركات الناشئة والمشاريع الصغيرة والمتوسطة أيضًا منصة مثالية لتسريع نمو الشركات الناشئة والمشاريع الصغيرة والمتوسطة وتطوير قدراتها أكثر. وسيتم ذلك من خلال وضع خطط وسياسات استراتيجية، إلى جانب تنفيذ التدابير اللازمة لتطوير وتعزيز بيئة ملائمة لتبادل المعرفة وتبادل الخبرات. ستمكن هذه الجهود الشركات الناشئة والمشاريع الصغيرة والمتوسطة من تطوير نماذج أعمال مبتكرة تعزز عمليات توسيع نطاق أنشطتها وتنويع استثماراتها في القطاعات الواعدة، وبالتالي تعزيز اقتصاد تنافسي”، أضاف معاليه.

تهدف المجموعات العمل القطاعية إلى بناء جسور التواصل بين الجهات الحكومية والقطاع الخاص، مما يلعب دورًا حيويًا في جذب المستثمرين وتعزيز التنمية الاقتصادية المستدامة في أبوظبي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى