شمال أفريقياالمنظومة الريادية

500 جلوبال يخطط لزيادة الاستثمار في مصر

يخطط صندوق 500 غلوبال، الذي يعمل في مجال رأس المال المخاطر،  لزيادة استثماراته في الشركات الناشئة بمصر خلال الربع المنتهي في مارس. وفقًا لأمل عنان، الشريك الإداري لدى الصندوق، فإن هذه الخطوة تأتي بعد أن قام الصندوق بالفعل بتمويل أربع شركات ناشئة مصرية في العام السابق.

عنان أشارت إلى أن الصندوق قد ضخ استثمارات بقيمة تقارب الـ30 مليون دولار أمريكي، ما يعادل تقريبًا مليار جنيه مصري، في 65 شركة مصرية منذ العام 2013 وحتى العام 2023. ومن ضمن الشركات التي استفادت من هذه الاستثمارات توجد (موني فيللوز) و(مكسب) بالإضافة إلى (هومز مارت) و(وظف).

تتراوح التمويلات التي يقدمها الصندوق للشركات الناشئة عادة بين 50 ألف و500 ألف دولار، حيث تميل معظم الشركات إلى تلقي تمويلات تتراوح قيمتها بين 250 ألف و350 ألف دولار في كل جولة تمويل. تعتمد قيمة التمويل على عدة عوامل مثل قوة فريق العمل والقدرة على النمو. يعامل الصندوق الشركات كشركاء وليس كمجرد استثمارات.

من جهة أخرى، دخل الصندوق في شراكة مع هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات المصرية (ايتيدا) لافتتاح أول مقر له في إفريقيا داخل مصر، مما يسعى إلى تعزيز قدرات الشركات الناشئة ودعم الابتكار وريادة الأعمال.

يهدف الصندوق إلى دعم المبتكرين المصريين عبر تقديم الدعم والأدوات اللازمة لتحويل أفكارهم إلى واقع ملموس ومشاريع قابلة للنجاح.

عنان ذكرت كذلك أن الصندوق ينظر في توسيع دعمه للشركات الناشئة الإضافية في مصر خلال الربع الجاري، مع التركيز على الشركات التي تخطت مرحلة التأسيس. يفضل الصندوق الاستثمار في القطاعات مثل التكنولوجيا المالية والصحة والتنمية المستدامة، والتي تظهر وعدًا كبيرًا للنمو في السوق المصرية.

كجزء من دعمه، ينظم الصندوق معسكرًا للشركات الناشئة، يقدم خلاله المشورة من خبراء عالميين لمساعدة هذه الشركات على تطوير أعمالها. يتضمن هذا الدعم تصميم استراتيجيات للإدارة والتسويق وتحقيق النمو.

تشير عنان إلى أن الصندوق يدعم الابتكار في مصر من خلال حاضنات ومسرعات الأعمال، وبرامج مخصصة للجامعات والمنظمات غير الربحية لجذب وتطوير المواهب المحلية.

تسلط الضوء كذلك على السوق المصرية كواحدة من أكبر الأسواق التي توفر فرصة كبيرة لنمو الشركات الناشئة، بالإضافة إلى السوق الخليجي الذي يقدم حوافز حكومية لدعم ريادة الأعمال. تعتبر مصر أيضًا واحدة من أبرز الدول الرائدة في مجال ريادة الأعمال في إفريقيا، إلى جانب جنوب إفريقيا وكينيا ونيجيريا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى