الشركات الناشئة

صندوق الثروة السيادي السعودي و MSA Capital يخططان لجمع مليار دولا لدعم شركات التكنولوجيا الناشئة في المنطقة

تهدف شركة رأس المال الاستثماري الصينية “MSA Capital”، بدعم من صندوق الثروة السيادي السعودي “PIF”، إلى جمع مبلغ كبير قدره مليار دولار للاستثمار في شركات الناشئة التكنولوجية الواعدة عبر الشرق الأوسط.

مع قيادة متطلعة، واستثمارات استراتيجية، ومجتمع متنامٍ من عشاق التكنولوجيا، يتقدم المشهد التكنولوجي في الشرق الأوسط بسرعة.

ووفقًا لدراسة أجرتها مؤسسة UBS، من المتوقع أن تتضاعف الاقتصاديات الرقمية في المنطقة بأكثر من أربع مرات، لتصل إلى ما يقرب من 780 مليار دولار بحلول عام 2030.

قال بن هاربورج، الشريك الإداري في “MSA Capital”: “هدفنا هو المشاركة في المراحل المتقدمة وتقديم استثمارات أكبر في تلك المراحل السابقة للطرح العام الأولي، ثم يمكننا أخذها إلى السوق العامة”

وتدير الشركة حالياً أصولًا بقيمة 2.5 مليار دولار ومدعومة من قبل صندوق جادا لصناديق الاستثمار، وهو جزء من صندوق الاستثمار العام “PIF”.

تأتي هذه المبادرة في ظل ارتفاع نشاط رأس المال الاستثماري في الشرق الأوسط، وخاصة في المملكة العربية السعودية، حيث جمعت الشركات الناشئة مبالغ مالية هائلة تقدر بـ 1.3 مليار دولار فقط خلال عام 2023.

يدعم هذا الاتجاه رؤية المملكة 2030، وهي خطة طموحة لتحويل الاقتصاد السعودي والحد من اعتماده على النفط.

وتملأ تركيز “MSA Capital” على الاستثمارات في المراحل المتقدمة فجوة هامة في مناظر الاستثمار في المنطقة، حيث تتوفر تمويلات المراحل المبكرة بشكل أكبر.

بفضل رأس المال الكبير الذي تمتلكه والدعم السعودي، فإن الشركة مستعدة للعب دور رئيسي في توسيع نطاق المشاريع التكنولوجية الواعدة وتقديمها نحو الطرح العام الأولي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى

قم بالتسجيل فى نشرتنا البريدية

ابق على اطّلاع دائم بكل جديد في عالم ريادة الأعمال