التجارة الالكترونيةالشركات الناشئةشمال أفريقيا

قصة نجاح شركة Gammbaz في حوار حصري مع إنت عربي

في مقابلة حصرية مع “إنت عربي”، تكشف عالية، المؤسسة الشابة لشركة Gammbaz، عن رحلتها الملهمة في عالم ريادة الأعمال وكيف تمكنت من تحويل شغفها إلى مشروع ناجح يتميز بالابتكار والمسؤولية الاجتماعية.

البداية والدافع

في يناير 2021، انطلقت عالية، طالبة مصرية، في مسيرتها بعالم ريادة الأعمال. استفادت من وقتها الفراغ خلال الدراسة الأونلاين بسبب جائحة كورونا، وبدأت مشروعها بمبلغ 10000 جنيه استلمته من والدها، واستطاعت إعادته بعد شهرين. كانت تمتلك شغفًا بريادة الأعمال منذ الصغر وشعرت أن تلك الفترة كانت الوقت المناسب لتحقيق حلمها.

إلهام المشروع واختيار المنتج

الفكرة جاءتها عندما لاحظت أن والدتها دائمًا ما تجلب الشموع من الخارج عندما تسافر، وعند السؤال عن السبب، أفادت والدتها أن الروائح المتوفرة في مصر تقليدية جدًا مثل الفانيليا والعود واللافندر. كما أن معظم الشموع في السوق المصرية تصنع من البرافين، مادة مضرة بالصحة لأنها تطلق أدخنة سامة. قررت عالية استخدام شمع الصويا كبديل صديق للبيئة، وبدأت في استيراده من الخارج. أدى ذلك إلى تأسيس شركتها Gammbaz التي تقدم الآن أكثر من 80 رائحة مختلفة من الشموع، مؤكدة على رغبتها في بدء مشروع يعود بالنفع على المجتمع.

الدعم الأسري والتبرعات للمجتمع

أكدت عالية على أهمية دعم الأهل في بداية المشروع، مشيرة إلى دعم والدها سواء كان ماديًا أو معنويًا. وقررت التبرع بمبلغ 10 جنيهات من كل شمعة تباع لمؤسسة أهل مصر. وتم التوقيع على اتفاقية تعاون بين شركة Gammbaz والمؤسسة لتشغيل مصابي الحروق في تصنيع الشموع، ما يعكس التزامها بالمسؤولية الاجتماعية ورغبتها في تقديم مساهمات ذات معنى في المجتمع.

التعليم والتطلعات المستقبلية

تؤكد عالية على أهمية الدراسة في حياتها، حيث أنها لا تزال في المدرسة وتطمح لدراسة الكيمياء والهندسة المعمارية في الجامعة. تعتقد أن التعليم سيوفر لها أساسًا قويًا ويفتح أمامها أبواب الفرص لتوسيع مشروعها في المستقبل.

الانتقال من التجارة الإلكترونية إلى الواقع الفعلي

بدأت Gammbaz كمشروع تجارة إلكترونية على إنستغرام، ثم توسعت لتشمل موقعًا إلكترونيًا وعرض منتجاتها في بوتيك بالمعادي. أكدت عالية على أهمية الشراء من المتاجر الفعلية للعملاء، حيث يتيح لهم ذلك اختيار الروائح المختلفة وتجربتها بأنفسهم.

المشاركة في برنامج “شارك تانك” وتأثيره

شاركت عالية في برنامج “شارك تانك” بعد أن تواصل معها فريق البرنامج عبر إنستغرام، ووصفت تجربتها بأنها كانت مفاجئة وسعيدة. أدت مشاركتها في البرنامج إلى زيادة كبيرة في شهرة Gammbaz وعدد متابعيها على إنستغرام، من 3000 إلى 63000 متابع.

إدارة الأعمال والخطط المستقبلية

تعمل عالية  بشكل منفرد، حيث تقوم بكل شيء بنفسها، بدءًا من الصناعة والتغليف وحتى التصوير والتسويق. وتنوي استخدام الاستثمار الذي حصلت عليه من البرنامج لفتح متاجر جديدة، وتعمل حاليًا على التوسع في مصر وبريطانيا.

تحديات وتكيف: العمل عبر الحدود واختلافات السوق

تعمل شركة Gammbaz حاليًا في كل من مصر وبريطانيا، وتشير عالية إلى الاختلافات بين المشترين في البلدين؛ حيث يفضل المصريون الشراء بكميات كبيرة والروائح الشرقية، بينما يميل الإنجليز إلى الروائح الخفيفة والمنعشة.

هوايات وأحلام: ما وراء عالم الأعمال

عالية لديها اهتمامات متنوعة تتراوح بين الرسم والطبخ والتسوق والتزحلق على الجليد ولعب الكرة. تحلم عالية بامتلاك مطعم خاص في المستقبل وترغب في تطوير منتجاتها لضمان الجودة قبل التوسع في مجالات جديدة. وفي نهاية المطاف، تأمل في أن تصبح مستثمرة في برنامج “شارك تانك” وأن توسع علامتها التجارية لتصل إلى السوق العالمية، مساعدةً الآخرين على بدء مشاريعهم الخاصة.

بينما تتطلع عاليا إلى مستقبل مشرق، تترك وراءها بصمة إيجابية، مؤكدة على أن العمل الجاد، الإبداع، والشغف هي مفاتيح النجاح في عالم ريادة الأعمال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى

قم بالتسجيل فى نشرتنا البريدية

ابق على اطّلاع دائم بكل جديد في عالم ريادة الأعمال