فعالياتفرص

فيزا تطلق الدفعة الثانية من برنامج تسريع التكنولوجيا المالية في إفريقيا لدعم الشركات الناشئة

أعلنت شركة فيزا، المعروفة عالميًا في مجال الدفع الرقمي، عن فتح باب التقديم للدفعة الثانية من برنامجها المتخصص في تسريع التكنولوجيا المالية في القارة الإفريقية. هذا البرنامج يستهدف بشكل خاص الشركات الناشئة في إفريقيا التي تنتمي لفئات محددة، تتراوح من تلك التي في مراحلها الأولية وصولاً إلى الشركات المصنفة ضمن فئة Seed to Series A startups. تدعو فيزا هذه الشركات لتقديم طلباتها عبر موقعها الإلكتروني، علمًا بأن فترة استقبال الطلبات تمتد حتى 29 فبراير الجاري.

في إطار هذا البرنامج، أعلنت فيزا عن تنظيمها لأول يوم عروض تجريبية في 13 فبراير بمدينة نيروبي. خلال هذا اليوم، ستقدم الشركات الناشئة التي كانت ضمن الدفعة الأولى من البرنامج ابتكاراتها أمام مجموعة متنوعة من الحضور تشمل الفاعلين الرئيسيين في المجال، شركاء التمويل، المستثمرين، وأصحاب رؤوس الأموال.

تضمنت الدفعة الأولى من البرنامج شركات ناشئة تنشط في أكثر من 18 دولة إفريقية، ومن ضمنها ثلاث شركات من المغرب، شركة من مصر، وأخرى من تونس. تم اختيار هذه الشركات من بين أكثر من 1000 متقدم، حيث تمثل هذه الشركات مجموعة متنوعة من القطاعات الفرعية، بما في ذلك حلول الدفع التجارية، البنية التحتية للإقراض، الخدمات المصرفية، وأسواق التجارة بين الشركات B2B. يُذكر أن نسبة 48% من هذه الشركات قد تم تأسيسها أو يديرها فريق قيادي يضم إحدى السيدات.

تمت دعوة الشركات الناشئة المُصنفة في المرحلة الأولية وحتى الفئة (أ)، والتي تعمل في إفريقيا، للتقدم بطلبات للانضمام إلى الدفعة الثانية من البرنامج. تشمل هذه الفئات عدة مجالات مثل:

  1. فتح تدفقات جديدة من المدفوعات، وذلك من خلال رقمنة أنواع مختلفة من الدفع مثل P2P، B2C، B2B، وG2C، وإيجاد فرص تجارية جديدة تتضمن التحويلات عبر الحدود، صرف الأموال، الحلول المصرفية المفتوحة، وغيرها.
  2. التمويل المدمج، حيث يُركز على إنشاء بيئة معلومات متقدمة لتعزيز تجارب الدفع والتمويل في نماذج التجارة B2B وB2C، بما في ذلك الأقساط، التمويل المرن، وغيرها.
  3. تمكين التجار والشركات الصغيرة والمتوسطة، من خلال تسريع نموها عبر حلول الدفع الرقمية.
  4. عوامل تمكين البنية التحتية للدفع، والتي تشمل بناء الطبقة الأساسية للبنية التحتية والخدمات التمكينية.
  5. مستقبل التمويل، بتبني التقنيات الناشئة لتحسين الخدمات المالية.
  6. التمويل المستدام والشامل، والذي يُركز على تعزيز تكنولوجيا المدفوعات لدعم اقتصاد صديق للبيئة والشمولية.

كما أشار تيمبو درايسون، الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك لشركة “أوكهي”، إلى أهمية البرنامج في صقل مهارات فريق العمل في شركته في مجالات متنوعة مثل التمويل، الهندسة، الموارد البشرية، والتصميم، مما ساهم في تسريع نمو الشركة. وأكد على أهمية التعاون مع فيزا في مشروع تجريبي قد يُحدث تحولاً كبيرًا في أعمال الشركة.

وأخيرًا، يأتي هذا البرنامج ضمن إطار التزام فيزا بتعزيز الاقتصاد الرقمي في إفريقيا، حيث أعلنت عن استثمار مليار دولار في القارة بحلول عام 2027. وقد أكدت ليلى سرحان، المدير الإقليمي ونائب رئيس مجلس الإدارة لقيادة أعمال شركة فيزا في شمال أفريقيا ودول المشرق وباكستان، على أهمية هذا البرنامج في دعم النظام المتنامي للتكنولوجيا المالية في إفريقيا وتوفير فرص فريدة لرواد الأعمال لتحقيق النمو السريع والوصول إلى شبكة واسعة من الشركاء والمستثمرين.

لمزيد من المعلومات حول برنامج فيزا إفريقيا لتسريع التكنولوجيا المالية والتقدم بطلب للانضمام للبرنامج، يُمكن زيارة الموقع الإلكتروني لشركة فيزا على الرابط التالي: https://africa.visa

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى