دول الخليج

المالية السعودية تصدر أول مركز لمعايير السياسيات و الأدلة الموحدة

أعلن عبد العزيز الفريح، رئيس اللجنة التوجيهية بوزارة المالية السعودية، اليوم الثلاثاء، عن اقتراب المملكة من إصدار أول مركز مالي يعتمد على نظام متكامل من المعايير والسياسات والأدلة الموحدة والمتوائمة على الصعيدين الوطني والدولي.
يعتبر  تلك الخطوة  أحد اجاءات رفع من كفاءة الأداء المالي والمحاسبي للحكومة.

أشار الفريح إلى أن التحول إلى أساس الاستحقاق المحاسبي يوفر فوائد تتجاوز ما تم استثماره من وقت وجهد. وأوضح أن هذا التحول يساعد في توفير معلومات مالية دقيقة وشاملة تدعم اتخاذ القرارات وتمكن من تقييم الأداء ووضع المستهدفات والمساءلة الموضوعية.

وأبان الفريح أن التحول شمل إصدار أكثر من 190 قائمة أرصدة افتتاحية لعام 2022، ما يعادل 95% من الهدف المستهدف. وتم إصدار أكثر من 180 قائمة مالية انتقالية عن العام نفسه، وهي تشكل 90% من الهدف المستهدف.

كما وصل عدد الأصول المعرفة بالقيمة الكبيرة إلى أكثر من مليوني أصل.

وأضاف الفريح أن هذه الإنجازات تشكل خطوة أولى ستتبعها خطوات أخرى لتحقيق استدامة الأعمال بأساس الاستحقاق، وتعزيز المكتسبات المحققة.

من جهته، أوضح حمد الكنهل، وكيل وزارة المالية للشؤون المالية والحسابات، أن التحول لأساس الاستحقاق يأتي ضمن مبادرات رؤية 2030، ويشكل الأساس لبناء معلومات مالية تدعم اتخاذ القرارات.

وأشار الكنهل إلى أن برنامج “رواد الاستحقاق المحاسبي” يشكل إحدى أدوات إدارة التغيير، لتحفيز الجهات الحكومية على تسريع أعمال التحول بالجودة والوقت المناسبين.

من ناحية أخرى، أكد عبد الله المهذل، رئيس مركز الاستحقاق المحاسبي، أن الإنجازات التي حققتها الجهات الحكومية في برنامج التحول للمحاسبة على أساس الاستحقاق تشكل تقدماً هاماً. وشدد على أهمية استدامة الأعمال للمحافظة على المكتسبات التي تم تحقيقها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى

قم بالتسجيل فى نشرتنا البريدية

ابق على اطّلاع دائم بكل جديد في عالم ريادة الأعمال