شمال أفريقيافعاليات

شركة Entalaq تصدر تقريرًا حول ريادة الأعمال في مصر: تحليل شامل لحالة القطاع والفرص المستقبلية

أصدرت شركة “انطلاق” لدعم ريادة الأعمال أمس نتائج تقريرها النصف سنوي حول قطاع ريادة الأعمال في مصر. يعكس التقرير حالة قطاع ريادة الأعمال في مصر ويمهد الطريق لفهم أعمق للتحديات والفرص التي تواجه رواد الأعمال والمستثمرين من خلال أساليب البحث النوعي (البيانات الأولية) والكمي (البيانات الأولية والثانوية).

شارك في المؤتمر حسام هيبة، رئيس الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، والدكتور هشام عثمان، مستشار وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ورئيس مركز التكنولوجيا والابتكار وريادة الأعمال (TIEC) والنائب التنفيذي للهيئة العامة لتنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات، والأستاذ أحمد زايد، ممثل مصر وعميد مجلس إدارة مجموعة البنك الإفريقي للتنمية، وعبد الحميد شرارة، المؤسس والرئيس التنفيذي لمنصة Rise Up، بالإضافة إلى نيللي محمود، مدير التسويق في البنك العربي المصري (EG Bank). وحضر المؤتمر أيضًا عدد من المسؤولين الحكوميين، والشخصيات البارزة في قطاع ريادة الأعمال المصري، وممثلين عن المنظمات الدولية والتنمية، والقطاع الخاص.

تم إنشاء النسخة الأولى من التقرير بالشراكة مع العديد من الشركات والجهات التي تدعم قطاع ريادة الأعمال، بما في ذلك بنك EG ومنصة Rise Up كشركاء استراتيجيين للتقرير، وتيك توك كشريك رئيسي، ومختبر AUC Venture-Lab كشريك لقطاع ريادة الأعمال، وشركة EdVentures كشريك للمعرفة.

يهدف التقرير إلى تزويد قطاع ريادة الأعمال بأساليب مبنية على الأدلة تتيح رؤية أوسع للقطاع، من خلال وصول القطاع إلى البيانات لتعزيز عمليات اتخاذ القرار وإقامة قنوات مبنية على الأدلة إلى ومن رواد الأعمال، وخلق منصة حوار بين أصحاب المصلحة في القطاع. وهذا يسهم في تطوير سياسات قابلة للتنفيذ تستند إلى البيانات. بالإضافة إلى ذلك، يتضمن التقرير توصيات سياسية محددة لتسريع نمو قطاع ريادة الأعمال في مصر.

جزء من الفعاليات
جزء من الفعاليات

محمد إيهاب، الرئيس التنفيذي لشركة “انطلاق”، قال: “هذا التقرير هو مصدر قيم لاتخاذ القرار للمسؤولين والمستثمرين ورواد الأعمال، حيث يقدم توصيات تسهم في تطوير قطاع ريادة الأعمال في مصر. يسلط التقرير الضوء على جوانب مهمة في بيئة الأعمال المصرية، مما يساعد المسؤولين على اتخاذ قراراتهم الاستراتيجية استنادًا إلى الأدلة، وبالتالي خلق بيئة داعمة للابتكار ولنمو الاقتصاد.”

وأضاف إيهاب: “إطلاق هذا التقرير يأتي في إطار استراتيجية شركة انطلاق التي تهدف إلى تعزيز تحول مصر إلى مركز إقليمي لريادة الأعمال من خلال إيجاد بيئة شاملة ومؤثرة تشجع على الإبداع.”

أما عمر رزق، مؤسس ومدير عام قسم الاستشارات في انطلاق، فقال: “تم إجراء أبحاث أولية مع أكثر من 70 شركة ناشئة في مصر، تشمل مجموعة متنوعة من الشركات من الصغيرة إلى الكبيرة ومراحل مختلفة من فكرة البداية إلى مراحل النمو والتوسع. شملت البحث أكثر من 10 قطاعات للحصول على رؤى شاملة.”

وأشار رزق إلى أن “تقييم أداء قطاع ريادة الأعمال المصري تم استنادًا إلى ثمانية محاور: السياسة والحكومة، والشمول الاجتماعي، والوصول إلى التمويل، وتمويل رأس المال الاستثماري، وسهولة ممارسة الأعمال، وتدفقات رأس المال العابرة للحدود، ومساهمة القطاع الخاص، ومساهمة القطاع التنموي. وكان التقييم العام لقطاع ريادة الأعمال المصري 2.93، مما يشير إلى أنه قطاع واعد يلبي التوقعات ولكنه يحتاج إلى سياسات ودعم إضافيين لتسريع النمو وتحقيق عوائد اقتصادية. ولاحظ أن أعلى تصنيف كان للشمول الاجتماعي بتقييم يتجاوز 2.73، مما يعكس توقعات إيجابية لبيئة داعمة للاندماج. ومع ذلك، تبقى التحديات قائمة في زيادة تمثيل النساء والوصول إلى جميع محافظات مصر. واحتل الوصول إلى التمويل المرتبة الثانية بتقييم 3.26، مشيرًا إلى تصور إيجابي إلى حد ما، ولكن هناك تحديات تواجه الشركات الصغيرة والمتوسطة. وأظهرت الاستطلاع دعمًا كبيرًا لقطاعات محددة مثل الذكاء الاصطناعي وتكنولوجيا الصحة.”

نيللي محمود، مدير التسويق في بنك EG، قالت: “شركة انطلاق تمثل نقطة انطلاق لشراكات مثمرة واتخاذ قرارات في مجموعة متنوعة من المجالات، استنادًا إلى الرؤية الواضحة الموجودة في تقرير انطلاق، الذي يقدم نظرة شاملة على منظومة ريادة الأعمال في مصر. هذه الرؤية الواضحة ستمكن الكيانات في القطاع الخاص، والقطاع الرسمي، والحكومة من اتخاذ خطوات جادة نحو تطوير قطاع ريادة الأعمال والشركات الناشئة ومجال الابتكار.”

وأضافت: “بنك EG مهتم جدًا بدعم الشركات الناشئة، حيث كنا من بين أوائل البنوك في القطاع المصرفي الخاص الذين اتجهوا نحو تقديم دعم حقيقي ومتكامل لمهارات الشباب وريادة الأعمال والشركات الناشئة من خلال المنصة التي أطلقها البنك قبل سبع سنوات، والتي تعرف باسم Mint، من خلالها دعمنا آلاف الشباب ومئات الشركات الناشئة في مصر في مجموعة متنوعة من المجالات، مما أدى إلى إيجاد فرص عمل مباشرة وغير مباشرة تقدر بأكثر من أحد عشر ألف ومساهمة في نمو مؤشرات الاندماج الاجتماعي والمالي من خلال دعم هذه الشركات وموظفيها وعملائها ومستثمريها بخدمات مالية ورقمية فعالة.”

عبد الحميد شرارة، المؤسس والرئيس التنفيذي لمنصة Rise Up، علق قائلاً: “نحن مسرورون بالتعاون مع شركة انطلاق في تقديم تقريرها الأول، الذي يوثق التحديات والحلول التي تواجه الشركات الناشئة. مراقبة مثل هذه البيانات أمر حيوي، ونعتقد أن التعاون بين القطاع الخاص والجامعات والحكومة والشركات الناشئة أمر حيوي لتقدم القطاع، مما سيسهم في تحويل توصيات هذا التقرير إلى برامج عملية.”

فرح طوقان، مدير سياسات القطاع العام في TikTok لمنطقة الشرق الأوسط وتركيا وإفريقيا وباكستان، قالت: “نحن مسرورون جدًا في TikTok بأن نكون الشريك الرئيسي لشركة انطلاق في مهمتها لدعم الشباب ورواد الأعمال في مصر. TikTok يعزز الإبداع الفردي ويعتبره أولوية قصوى، حيث يلعب التضمين والمشاركة الفعالة على TikTok دورًا حيويًا في تشكيل وتعزيز المشهد العام للاقتصاد الإبداعي، بالإضافة إلى دعم الشركات الصغيرة والمتوسطة من خلال نشر مواهب مبدعي المحتوى ومساعدتهم على الوصول إلى جمهور أوسع وتعزيز نموهم في المجال الرقمي.”

الجدير بالذكر أن القسم الأول من التقرير يتضمن بيانات ثانوية تقدم نظرة عامة على بيئة الأعمال في مصر، بدءًا من ملف الدولة المصرية الذي يقدم نظرة على الوضع الاقتصادي الكلي والسكان والبطالة وخطط التنمية للدولة المصرية، بالإضافة إلى القطاعين النقدي والمالي ومعاملات الميزانية المصرية.

يتضمن ملف قطاع ريادة الأعمال المصري أبرز الأرقام والإنجازات في القطاع، فضلاً عن اللاعبين الرئيسيين في قطاع ريادة الأعمال. أما القسم الثاني من التقرير، الذي يتضمن بيانات نوعية (أولية)، فتم جمعه من خلال استطلاعات استهدفت الشركات الناشئة والكيانات التي تعمل في القطاع، ومقابلات، وأبحاث شاملة حول البيئة البيئية ككل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى

قم بالتسجيل فى نشرتنا البريدية

ابق على اطّلاع دائم بكل جديد في عالم ريادة الأعمال