دول الخليج

ترميز المالية: تطور كبير في سوق السندات والصكوك السعودي في السنوات الأخيرة

أعلنت شركة ترميز المالية، أن سوق أدوات الدين في المملكة العربية السعودية شهد تحولًا ملحوظًا في السنوات الأخيرة، بفضل الجهود المبذولة ضمن برنامج تطوير القطاع المالي في إطار رؤية المملكة 2030.

وفقا لبيان صادر عن الشركة، فإن تلك الجهود تهدف إلى تنويع مصادر الدخل وتعزيز الاقتصاد وثقافة الادخار المالي.

ونتيجة لهذه الجهود، أصبحت سوق أدوات الدين في المملكة مركزًا مهمًا للتمويل والاستثمار، حيث لعبت المنصات التقنية المالية دورًا بارزًا في هذا التطور من خلال توفير خدمات تمويلية متنوعة وتوفير بيئة استثمارية فعّالة وفعالة وتوسيع نطاق الوصول إلى سوق أدوات الدين ليشمل شرائحًا جديدة من المستثمرين.

وأشارت الشركة إلى أن قيمة الصكوك المطروحة عبر منصات التقنية المالية في الربع الثالث من عام 2023 بلغت أكثر من 377 مليون ريال، مقارنة مع 88.8 مليون ريال في الفترة نفسها من العام السابق.

وارتفع عدد الصكوك من 52 إلى 311، وفقًا لنشرة الإحصائيات الربعية التي أصدرتها هيئة السوق المالية.

وأكدت ترميز أنها قدمت برامج صكوك بقيمة تجاوزت ربع مليار ريال خلال الـ 60 يومًا الماضية، مما دعم أكثر من 100 فرصة استثمارية في مختلف القطاعات، بما في ذلك التطوير العقاري، وتميزت هذه البرامج بتوزيعات شهرية بنسبة 70% من الفرص بعائد سنوي متوسط يصل إلى 15%.

وصرح ناصر السعدون، الرئيس التنفيذي لترميز المالية: “نهدف في ترميز إلى المساهمة في تمويل الشركات بطريقة تتناسب مع احتياجاتها وتوفير بيئة استثمارية مفتوحة وشفافة”.

وأكدت الشركة أنها تعمل وفقًا لأحكام الشريعة الإسلامية، وتوفر تجربة استثمارية شرعية مبسطة في تمويل الشركات بمختلف أحجامها من خلال إصدار الصكوك الإسلامية.

من جانبها، تقوم منصات التقنية المالية بتعميق دورها في تعزيز سوق أدوات الدين من خلال اعتماد هيئة السوق المالية للمنصات الابتكارية وتوفير بيئة وتشريعات تسهم في تحقيق أهداف برنامج تطوير القطاع المالي، مما يعزز دور المملكة كمركز مالي إقليمي وعالمي متقدم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى

قم بالتسجيل فى نشرتنا البريدية

ابق على اطّلاع دائم بكل جديد في عالم ريادة الأعمال