الشركات الناشئة

“المهارات” شريك ناجح

من المتعارف عليه بأن الطريق إلى تأسيس مشروع هو إما بالفكرة او بالمال، حيث صاحب الفكرة يتكفل بتطوير هذه الفكرة إلى نموذج عامل تجاري ناجح وصاحب المال يقوم بدعم تلك الفكرة وتقديم بعض الاستشارات التي من شأنها تعزيز فرصة نجاح المشروع.

ولكن يجب عدم اهمال جانب العلاقات والمهارات والتي من الممكن كذلك أن تساعد على خلق فرص شراكات ناجحة مبنية على القيمة المضافة الي يقدمها من يمتلك هذه المهارات. قد تكون مهارة التواصل من اهم هذه المهارات حيث تساعد على بناء شبكة علاقات مهنية واسعة، هذه العلاقات لها قيمة لا تقل عن الفكرة او رأس المال لكونها تساعد على اختصار وقت كبير وكذلك فتح أبواب وفرصة في مجال المشروع.

من الملاحظ افتقار الكثير من المهنيين لهذه المهارة والسبب يرجع إلى كثرة انشغالهم سواء في العمل او في أمور اجتماعية او عائلية اخرى، او عدم وجود وسيلة تواصل مباشرة تفاديا لإزعاج الآخرين، من الحكمة التعلم على ادارة وسائل التواصل الاجتماعي المهنية والتي تجلب العديد من الفرص بدلاً من تركها او وضع قيود على امكانية التواصل المباشر والتي تحد من حجم الفرص المتوقعة من مثل هذه المنصات.

أخيراً ننصح بتطوير مهارات التواصل والحرص على الحضور الفعال سواء في وسائل التواصل الاجتماعي المهنية او في الفعاليات والمعارض المتخصصة وبناء علاقات مهنية، قد تكون احد هذه العلاقات تحمل فرصة مشروع العمر والذي سيغير مجرى حياتك، لذلك كن جاهز لهذه الفرصة!

فادي العوامي

فادي العوامي مستشار معتمد للمشاريع الصغيرة والمتوسطة والمدير التنفيذي لمكتب المركز الاستشاري. مختص في ريادة الاعمال والمشاريع الناشئة وجميع مقالاتي تتحدث عن بيئة ريادة الأعمال والمشاريع الناشئة في المنطقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى

قم بالتسجيل فى نشرتنا البريدية

ابق على اطّلاع دائم بكل جديد في عالم ريادة الأعمال