دول الخليج

سوق دبي يطلق منصة لتداول رصيد الكربون

أطلق سوق دبي المالي  منصة تجريبية لتداول رصيد الكربون، والتي ستبدأ التطبيق خلال فعاليات الدورة الثامنة والعشرين من مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ (COP28).

تركز تلك الخطوة على المكانة الريادية للسوق المالي كمنصة تنظيمية لتيسير تجميع رؤوس الأموال للمشاريع، وتداول رصيد الكربون، وإدارة الأصول بشكل آمن، لدعم هدف حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة في الوصول إلى الحياد الكربوني بحلول عام 2050.

تعتبر المنصة التجريبية مكانًا متكاملًا لاستكشاف تداول رصيد الكربون من خلال بيعه وشرائه، واستخدامه، وتوفير آلية لمساعدة الشركات في إدارة الانبعاثات الكربونية التي لا يمكن تجنبها. يُعتبر كل رصيد من أرصدة الكربون تقليلًا في الانبعاثات الكربونية يُعادل طنًا كاملاً.

وستبدأ فترة التداول للمستثمرين المؤهلين من المؤسسات من 4 إلى 8 ديسمبر 2023، مع انتهاء عمليات تسوية رصيد الكربون في 10 يناير 2024.

وستشهد المنصة مشاركة أكثر من 17 شركة إماراتية كبيرة، بما في ذلك هيئة كهرباء ومياه دبي، و”دي بي ورلد”، وبلدية دبي، ومركز دبي المالي العالمي، وبنك الإمارات دبي الوطني، وماجد الفطيم، شعاع كابيتال، الأنصاري للخدمات المالية، إعمار العقارية، سالك، إس إي إي هولدينغ، جالف كرايو، تبريد، وغيرها.

و عملت سوق دبي المالي بشكل وثيق مع مؤسسة دبي للمستقبل كشريك في المشروع التجريبي.

وستأتي أرصدة الكربون المتداولة في سوق دبي المالي من مشاريع الكربون المعتمدة دوليًا في جميع أنحاء العالم، مما يشمل مبادرات تجنب وتقليل وإزالة الانبعاثات الكربونية. قد تم التحقق من جميع المشاريع من قبل وكالات التصنيف المعتمدة عالميًا أو برنامج “فيرا” أو آلية التنمية النظيفة التابعة للأمم المتحدة.

وستضم سوق دبي المالي إلى المنصة التجريبية أرصدة الكربون عالية الجودة من مشاريع هيئة كهرباء ومياه دبي.

وأعرب سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، عن فخر الهيئة بتكونها لاعبًا رئيسيًا في هذه المبادرة الرائدة، معربًا عن التزامها ببناء اقتصاد أخضر مستدام في دولة الإمارات العربية المتحدة. تتوافق الخطوة مع استراتيجيات الإمارات لتحقيق الحياد الكربوني والطاقة النظيفة.

أضاف أن المبادرة  تركز على التزام دبي بتقليل آثار تغير المناخ وتحقيق استراتيجية الإمارة لتقليل الانبعاثات بنسبة 30% بحلول عام 2030.

و أطلقت هيئة كهرباء ومياه دبي العديد من المبادرات، من بينها مشروع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، والذي يعتبر أكبر مشروع للطاقة الشمسية في موقع واحد على مستوى العالم.

شدد حمد علي، الرئيس التنفيذي لسوق دبي المالي وناسداك دبي، على دور الأسواق المالية المحوري في تطوير اقتصاد منخفض الكربون من خلال تسهيل جمع رؤوس الأموال للمشاريع وتعزيز فعالية ودقة وشفافية تحديد القيمة السوقية العادلة للأصول.

ويأتي إطلاق برنامج تداول رصيد الكربون يعد إضافة هامة للتزام سوق دبي المالي بممارسات الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات.

في تعليقه على المنصة التجريبية لتداول رصيد الكربون، قال داود عبدالرحمن الهاجري، مدير عام بلدية دبي: “تعزز دبي ودولة الإمارات مكانتها الرائدة في مجال العمل المناخي وترسيخ ممارسات عالمية المستوى لتعزيز استدامة التنمية والموارد للأجيال القادمة. يعكس هذا التعاون بين بلدية دبي وسوق دبي المالي في مسار إزالة الكربون التزام بلدية دبي بالممارسات المستدامة والتنمية الحضرية المسؤولة، والحد من الأثر البيئي للانبعاثات.”

من المهم أن يلاحظ أن تقرير فريق العمل المعني بتوسيع أسواق الكربون الطوعية يتوقع نموًا هائلًا في الطلب على رصيد الكربون خلال السنوات القادمة، حيث يشير التقرير إلى أن الطلب قد ينمو بمعدل 15 مرة أو أكثر بحلول عام 2030، وبمعدل يصل إلى 100 بحلول عام 2050.

ويتوقع التقرير أيضًا أن تصل قيمة سوق رصيد الكربون إلى أكثر من 50 مليار دولار في عام 2030.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى