دول الخليجمال و أعمال

نيوم تُعزز من دورها الريادي في مجال تقنيات المركبات ذاتية القيادة من خلال استثمار 100 مليون دولار في شركة بوني إيه آي

في تطور مهم، أعلنت مدينة نيوم الواعدة في المملكة العربية السعودية عن استثمار قيمته 100 مليون دولار أمريكي في شركة “بوني إيه آي” (Pony.ai)، وهي شركة رائدة عالمية في مجال المركبات ذاتية القيادة. يهدف هذا الاستثمار إلى دعم تطوير وتصنيع المركبات ذاتية القيادة وتقنياتها المرتبطة، وتقديم خدمات متقدمة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

تعتبر هذه الشراكة بين نيوم وبوني إيه آي خطوة استراتيجية مهمة لتوفير خدمات المركبات ذاتية القيادة وتطوير بنية تحتية متقدمة للمركبات الذكية في نيوم والمنطقة المحيطة. هذا الاستثمار يمثل التزامًا قويًا من نيوم ببناء نظام نقل تشاركي مستدام وذاتي القيادة على الصعيدين الوطني والإقليمي.

تشمل الخطط الطموحة لهذا الاستثمار إنشاء مصنع محلي مجهز بأحدث التقنيات لتصنيع المركبات ذاتية القيادة، وإقامة مركز إقليمي للأبحاث والتطوير والتصنيع في نيوم. تعتبر موقع نيوم الاستراتيجي مكانًا مثاليًا لتطوير تقنيات المركبات ذاتية القيادة في المنطقة.

قال ماجد مفتي، الرئيس التنفيذي لصندوق نيوم للاستثمار: “إن هذا الاستثمار يتماشى مع خطط نيوم الطموحة لتوفير حلاً للنقل الذاتي في المنطقة، ونحن متحمسون للاستفادة من تكنولوجيا بوني إيه آي في نيوم في المستقبل القريب.”

من جهته، أشار تيري وونغ، المدير التنفيذي للتنقل الإقليمي والحضري في نيوم، إلى أن هذا الاستثمار يعد جزءًا أساسيًا من رؤية نيوم لبناء نظام نقل ذاتي القيادة ذكي ومتعدد الوسائط وخالي من الانبعاثات. وقال: “سيمكننا هذا من احتضان وابتكار تقنيات جديدة يمكن أن تعود بالفائدة على العالم.”

من ناحية أخرى، أعرب الدكتور جيمس بينغ، الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة بوني إيه آي، عن سعادته بالشراكة مع نيوم وأكد أهمية دمج تقنيات القيادة الذاتية العالمية مع خبرتهم في تحقيق رؤية نيوم لتكون “أرض المستقبل الجديد”.

من المهم أن نشير إلى أن بوني إيه آي هي أول شركة تشغل خدمة مركبات الأجرة ذاتية القيادة بالكامل، وتقدم خدماتها في الصين. وهي واحدة من أوائل الشركات التي حصلت على تصاريح لاختبار المركبات ذاتية القيادة بالكامل في 4 مدن رئيسية في الصين.

تعتبر نيوم ببيئتها الفريدة مختبرًا عالمي المستوى لتطوير تقنيات التنقل الذاتي، وذلك ضمن إطار منظومة النقل المستدامة المدعومة بالطاقة المتجددة بنسبة 100٪. تتيح هذه البيئة الجديدة تحسين وتنفيذ حلول التنقل ذاتية القيادة براً وبحراً وجواً، مدعومة بالاستثمارات السابقة لنيوم في مجال المركبات الكهربائية العمودية eVTOL وصناعة الطائرات المائية الكهربائية.

إن هذه الشراكة بين نيوم وبوني إيه آي تمثل تقدمًا كبيرًا في مجال تطوير تقنيات المركبات ذاتية القيادة وتعزز من مكانة نيوم كمركز رئيسي للابتكار والاستدامة في المنطقة وعلى الصعيدين الوطني والدولي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى