أسواقأخبار العالمعاممال و أعمال

الاقتصاد العالمي يفقد ثروات بـ11.3 تريليون دولار خلال عام

 

انخفض صافي الثروة الخاصة عالميا مقدار 11.3 تريليون دولار بنهاية العام الماضي ليسجل 454.4 تريليون دولار حاليا بمعدل هبوط قدره 2.4%. 

كشف تقرير الثروة العالمية الصادر عن عن بنكي  Credit Suisse وUBS. بالعاصمة السويسرية “زيورخ”، عن أن دخل الأفراد انخفض بمقدار 3198 دولار سنويا ليسجل 84.72 ألف دوار بنهاية العام الماضي لكل مواطن. 

ارجع التقرير الانخفاض بسب ارتفاع معدلات التضخم خصوصا القيمة الشرائية للدولار مقارنة بالعملات الأخري غير أن الأصول المالية ساعدت بصورة كيرة في تقليص معدلات الانخفاض . 

وصمدت الأصول العقارية لمواجهة تداعيات ارتفاع أسعار الفائدة بصورة متسارعة. 

وفقدت كلا من بلدان أمريكا الشمالية وأوروبا، 10.9 تريليون دولار ثم منطقة آسيا والمحيط الهادئ منيت بخسائر قيمتها 2.1 تريليون دولار، وأمريكا اللاتينية حققت نموا بقيمة 2.4 تريليون دولار أمريكي، مدعومة بارتفاع متوسط قيمة العملة بنسبة 6% مقابل الدولار . 

وتتصدر الولايات المتحدة قائمة الخسائر من حيث السوق في عام 2022، تليها اليابان والصين وكندا وأستراليا. 

وسجلت أكبر الزيادات في الثروات على الطرف الآخر في روسيا والمكسيك والهند والبرازيل. 

ومن حيث الثروة لكل شخص بالغ، لا تزال سويسرا تتصدر القائمة تليها الولايات المتحدة الأمريكية ومنطقة هونغ كونغ الإدارية الخاصة وأستراليا والدنمارك على الرغم من الانخفاضات الكبيرة في متوسط الثروة مقارنة بعام 2021. 

ويضع تصنيف الأسواق حسب متوسط الثروة بلجيكا في المقدمة تليها أستراليا وهونج كونج ونيوزيلندا والدنمارك. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى