استثمار جريءحاضناتعاممال و أعمالمسرعات أعمال

مرسوم أميري بإعادة تنظيم “الشارقة للبحوث التكنولوجية والإبتكار”

خاص

أعادت إمارة الشارقة تنظيم مجمع الشارقة للبحوث التكنولوجية والابتكار، ليكون هيئة منطقة حرة، بهدف توفير بيئة عمل مواتية قائمة على الإبداع بصورة أكثر استدامة، وتواكب التطورات التكنولوجيا. 

جاء ذلك على هامش إصدار الشيخ سلطان بن محمد القاسمي حاكم إمارة الشارقة، مرسوماً أميريا، بإعادة ترتيب المجمع، إذ يرتكز على مجموعة من الأهداف الاستراتيجية من بينها تشجيع وتطوير الابتكار للإسراع في التحول الرقمي للشارقة بما في ذلك تطوير الأبحاث العلمية التطبيقية والتكنولوجية للقيام بالأنشطة الاستثمارية والتوسع في الاقتصاد المعرفي والاعتماد على تقنيات الذكاء الاصطناعي واستقطاب المزيد من الكوادر البشرية لتطوير سير العمل. 

أشار المرسوم إلى أن الاعتماد على التكنولوجيا وتقديم خدمات لوجيستية بأقل تكلفة ودعم التحول للاقتصاد الرقمي والمبتكرين بخلاف التنسيق مع الجهات المعنية لتحديد الأولويات والسياسات الوطنية في مجال العلوم والتكنولوجيا لبناء قاعدة علمية تقنية لخدمة التنمية كافة االمجالات و إعداد تشريعات لتمكين الطلاب في تدشين مشروعاتهم الخاصة وتمكين رواد الأعمال. 

ويختص المجمع بتجهيز البنية التحتية للشركات والمشروعات وتأسيسها وتنظيم المشروعات وتنظيم الأعمال والأنشطة المرخص لها وتقديم الدعم الملائم لها.

ويتيح إعادة ترتيب المجمع، إمكانية الاستثمار في الشركات الناشئة والمسجلة في المجمع، وتنظيم طريقة العمل بين شركات ومؤسسات المجمع، وأي جهات خارجية بالتعاون والتنسيق مع الجهات الحكومية المختصة، وكذا المشاركة في الفعاليات المعنية بالابتكار داخل الإمارات وخارجها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى